شرح علل الترمذي الكبير- باب ما جاء في فضل الطهور

2011-05-09

صبرى عبد المجيد

المحاضرة السادسة: باب ما جاء في فضل الطهور.

باب ما جاء في فضل الطهور
1 - قال أبو عيسى الترمذي: سألت أبا عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري عن حديث مالك بن أنس , عن زيد بن أسلم , عن عطاء بن يسار , عن عبد الله الصنابحي , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا توضأ العبد فتمضمض خرجت الخطايا من فيه» الحديث، فقال: مالك بن أنس وهم في هذا الحديث , فقال: عبد الله الصنابحي، وهو أبو عبد الله الصنابحي واسمه عبد الرحمن بن عسيلة، ولم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم , وهذا الحديث مرسل , وعبد الرحمن هو الذي روى عن أبي بكر الصديق , والصنابح بن الأعسر الأحمسي صاحب النبي صلى الله عليه وسلم، قال: قلت له: كم روى عن النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: حديثين , حديثه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إني مكاثر بكم الأمم» , وحديث آخر حديث الصدقة وليس هو عندي بصحيح , رواه مجالد , عن قيس , عن الصنابح [ص:22] قال أبو عيسى: وإنما قال محمد: لا يصح حديث مجالد لأن إسماعيل بن أبي خالد رواه عن قيس أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في إبل الصدقة ناقة مسنة ولم يذكر عن الصنابح
عدد المشاهدات 2919