أنصار السنة المحمدية
مسجد التوحيد
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
محمود مرسي (38)
جمال المراكبى (213)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (687)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (360)
أكرم عبد الله (162)
محمد عبد العزيز (268)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (1)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي
أشد الفتن

الروابط المباشرة للدروس


 

 مقالات فضيلة الشيخ زكريا حسيني


 عمر بن الخطاب؛ حِصْنٌ للمسلمين من الفتن

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: كنا جلوسًا عند عمر رضي الله عنه فقال: أيكم يحفظ قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الفتنة؟ قلت: أنا؛ كما قاله. قال: إنك عليه - أو عليها - لجريء، قلت: فتنة الرجل في أهله وماله وولده وجاره تكفرها الصلاة والصوم والصدقة والأمر والنهي، قال: ليس هذا أريد، ولكن الفتنة التي تموج كما يموج البحر، قال: ليس عليك منها بأس يا أمير المؤمنين، إن بينك وبينها بابًا مغلقًا، قال: أيكسر أم يُفتح؟ قال: يكسر، قال: إذن لا يغلق أبدًا، قلنا: أكان عمر يعلم الباب؟ قال: نعم كما أن دون الغد الليلة، إني حدثته حديثًا ليس بالأغاليط، قال: شقيق- الراوي عن حذيفة- فهبنا أن نسأل حذيفة، فأمَرْنا مسروقًا فسأله فقال: الباب عمر.


 مناقب سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل

عن سعيد بن زيد أن أروى بنت أويس ادعت على سعيد أنه أخذ شيئًا من أرضها، فخاصمته إلى مروان بن الحكم، فقال سعيد: أنا كنت آخذ من أرضها شيئًا بعد الذي سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: وما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (مَنْ أَخَذَ شبرًا مِنَ الأَرْض ظُلْمًا طُوِّقَهُ إلى سَبْع أَرَضِينَ). فقال له مروان: لا أسألك بينة بعد هذا، فقال: اللهم إن كانت كاذبة فأعم بصرها، واقتلها في أرضها. قال: فما متت حتى ذهب بصرها. ثم بينا هي تمشي في أرضها إذ وقعت في حفرة فماتت.


 رد شبه الروافض الحاقدين على ذو النورين عثمان أمير المؤمنين

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس القرشي الأُموي، وأمه أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس، أسلمت، وأمها البيضاء بنت عبد المطلب عمة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أمير المؤمنين، وصهر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على ابنتيه رقية ثم أم كلثوم، ثالث الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وممّن توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو عنهم راضٍ، أسلم بعد البعثة بقليل، وهو ممن أسلموا بدعوة الصديق رضي الله عنهم أجمعين، وكان غنيًا شريفًا في الجاهلية وبعدما أسلم، ومن أعظم أعماله تجهيزه جيش العُسْرة بماله، حتى قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم، ما ضر ابن عفان ما فعل بعد اليوم»،


 منزلة أهل البيت عند أهل السنة والجماعة - علي بن أبي طالب رضي الله عنه رابع الخلفاء الراشدين

عن ابن عباس قال: قال عمر رضي الله عنه: «أقرؤنا أُبَيٌّ وأقْضَانا عليٌّ، وإنا لندع من قول أُبَيّ، وذاك أنَّ أُبيًا يقول: لا أدع شيئًا سمعته من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد قال الله تعالى: «مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نَنْسَأْها». [أخرجه البخاري وأحمد]


 حال المؤمنين وسلوك الصالحين فى رمضان

الحمد لله وحده، حمدًا يوافي نعمه ويكافئ مزيده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه. أما بعدُ: فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصِّيَامُ جُنَّةُ، فَلا يَرْفُثْ وَلاَ يَجْهَلْ، وإِن امرؤٌ قَاتَلَهُ أو شاتمهُ فليقل: إني صائم (مرتين)، والَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَخُلُوف فَمِ الصَّائمِ أطيب عند الله من ريح المسْكِ يترك طعامه وشرابه وشهوته من أَجْلِي الصيام لي وأنا أجزى به».


 قصة صلح الحديبية والدروس المستنبطة منها- الجزء الأول

عن عروة بن الزبير، عن المسور بن مخرمة ومروان رضي الله عنهما يُصَدِّقُ كلُّ واحد منهما حديث صاحبه قالا خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم - زمن الحديبية حتى إذا كانوا ببعض الطريق، قال النبي – صلى الله عليه وسلم - «إن خالد بن الوليد بالغميم في خيل لقريش طليعةً، فخذوا ذات اليمين» فوالله ما شعر بهم خالد حتى إذا هم بقترة الجيش، فانطلق يركض نذيرًا لقريش، وسار النبي – صلى الله عليه وسلم - حتى إذا كان بالثنية التي يهبط عليهم منها بركت به راحلته، فقال الناس حَلْ حَلْ فأَلَحَّتْ فقالوا خلأت القصواء، خلأت القصواء فقال النبي – صلى الله عليه وسلم - «ما خلأت القصواء وما ذاك لها بخلق، ولكن حبسها حابس الفيل» ثم قال «والذي نفسي بيده، لا يسألوني خُطةً يعظمون فيها حرمات الله إلا أعطيتهم إياها»


 قصة صلح الحديبية والدروس المستنبطة منها - الجزء الثاني

قوله «حتى إذا هم بقترة الجيش فانطلق يركض نذيرًا لقريش» القَتَرَةُ الغبار الأسود، فانطلق، أي خالد بن الوليد لينذر قريشًا. قوله «وسار النبي حتى إذا كان بالثنية» في رواية ابن إسحاق في السيرة ...


 جمهرة مقالات فضيلة الشيخ / زكريا حسيني

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله . أما بعد فلقد قام موقع مسجد التوحيد بجهد متواضع بجمع مقالات باب السنة بمجلة التوحيد لفضيلة الشيخ / زكريا حسيني والتي قدم خلالها فضيلة الشيخ مجموعة من المقالات الهامة والتي منها * مجموعة مقالات فضائل الصحابة رضي الله عنهم أجمعين [صدِّيق الأمة وباب الريان، عمر بن الخطاب؛ حِصن للمسلمين من الفِتن، ردُّ شُبة الروافض الحاقدين على ذو النورين عثمان أمير المؤمنين، منزلة أهل البيت عند أهل السنة والجماعة علي بن أبي طالب رضي الله عنه رابع الخلفاء الراشدين...]


 السنة هي المصدر الثاني للتشريع – الحلقة الثالثة

نعلم أن الصلاة – وهي قاعدة الإسلام الثانية بعد الشهادتين – لا يمكن للمجتهد أن يهتدي إلى كيفيتها من القرآن وحده، بل لا بد من بيان الرسول - صلى الله عليه وسلم -، ولم يثبت أنه - صلى الله عليه وسلم - أمر بكتابة كيفيتها التي بينها بفعله وقوله، ولو كانت الكتابة من لوازم الحجية لما جاز أن يترك النبي - صلى الله عليه وسلم - هذا الأمر الخطير لاجتهاد المجتهدين بمحض عقولهم.


 السنة هى المصدر الثانى للتشريع - الحلقة الرابعة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: «ما كان أحد أعلم بحديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مني إلا ما كان من عبد الله بن عمرو، فإنه كان يكتب بيده ويعي بقلبه، وكنت أعي ولا أكتب، استأذن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الكتاب فأذن له»


 السنة هى المصدر الثانى للتشريع - الحلقة الرابعة

أن بعض الآثار التي تمسك بها أصحاب الشبهة تفيد أن الصحابة إنما كانوا ينهون عن الإكثار من التحديث – لا عن التحديث بالكلية –؛ وذلك خشية وقوع المكثر في الخطأ وهو لا يشعر، فيتخذ حديثه الذي أخطأ فيه حجة يعمل بها إلى يوم القيامة، فلذلك كانوا يتحرزون أعظم التحرز، ويُقلِون من التحديث، ولا يحدثون إلا بما يثقون به من أنفسهم، ومن كان منهم واثقًا من نفسه فقد أكثر من التحديث. وهذه الخشية منهم دليل على عِظم شأن السنة في نفوسهم، وأنها حجة في الدين يجب العمل بها – على عكس ما ذهب إليه أصحاب الشبهات –،...


 تغليظ تحريم دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خطب الناس يوم النحر فقال: «يا أيها الناس، أي يوم هذا؟»، قالوا: يوم حرام. قال: «فأيّ بلدٍ هذا؟»، قالوا: بلد حرام. قال: «فأي شهر هذا؟». قالوا: شهر حرام. قال: «فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام؛ كحرمة يومكم هذا، في بلدكم هذا، في شهركم هذا». فأعادها مرارًا، ثم رفع رأسه، فقال: «اللهم هل بلَّغْتُ؟ اللهم هل بَلَّغْتُ؟» قال ابن عباس: فوالذي نفسي بيده إنها لوصيته إلى أمته فليبلغ الشاهد الغائب: «لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض».


 لا إكراه فى الدين

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال كانت المرأة تكون مقلاتًا، فتجعل على نفسها إن عاش لها ولد أن تهوّده، فلما أُجليت بنو النضير كان فيهم من أبناء الأنصار، فقالوا لا ندع أبناءنا، فأنزل الله عز وجل لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ


 حوار لفضيلة الشيخ زكريا حسيني-رحمه الله- مع مجلة الفرقان بعنوان الاهتمام بالطب النبوي أفضل من البدائل الكيماوية المضرة بالصحة

حوار لفضيلة الشيخ زكريا حسيني-رحمه الله- مع الكتاب وليد دويدار لمجلة الفرقان بعنوان الاهتمام بالطب النبوي أفضل من البدائل الكيماوية المضرة بالصحة وكان تاريخ النشر بالموقع 26-6-2011م


 ترجمة سماحة الشيخ الوالد زكريا حسيني محمد – رحمه الله-

عمل باللجنة العلمية لمجلة التوحيد حتى صار رئيسا لها، وقد كان يراجع المجلة كاملة كل شهر مراجعة لغوية وعلمية ؛ يقضي في ذلك ساعات طوال ويسهر من أجل ذلك ليالي متتابعة لكي تخرج المجلة في أفضل مستوى يستفيد منه القراء.


 ملف مجلة التوحيد عن فضيلة الشيخ / زكريا حسيني -رحمه الله-

نقدم لكم الملف الخاص بمجلة التوحيد ( عدد شهر شعبان 1433هـ) عن فضيلة الشيخ / زكريا حسيني –رحمه الله-


 الطلاق السني والطلاق البدعي

عن ابن عباس رضي اللَّه عنهما قال: كان الطلاق على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وسنتين من خلافة عمر، طلاق الثلاث واحدة، فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: إن الناس قد استعجلوا في أمر قد كانت لهم فيه أناة، فلو أمضيناه عليهم! فأمضاه عليهم»


 في أنواع من الطلاق

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ثَلاثٌ جِدُّهُنَّ جِدٌّ وَهَزْ لُهُنَّ جِدٌّ: النكاحُ والطَّلاقُ والرَّجْعَةُ»


 كسوف الشمس بين علماء الشريعة وعلماء الفلك

يسن للمسلمين صلاة الكسوف ركعتين، وهي مشروعة حضرًا وسفرًا للرجال والنساء والصبيان كالجمعة والعيدين، وإنما لم تجب لحديث الأعرابي الذي سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هل عليَّ غيرها؟» أي الصلوات الخمس، قال: «لا: إلا أن تطوع».


 من الإعجاز العلمي في الطب النبوي التداوي بألبان الإبل وأبوالها

لقد اعتاد كثير من المسلمين وخاصة منهم من تربى تربية غربية أو شرقية ـ اعتادوا على التنكر لما ينسب إلى دين الإسلام ونبي الإسلام ولا سيما في المجالات الطبية وغيرها، ومع وجود هذه الأبحاث والدراسات، فإن بعض المسلمين لا يزالون يعيشون بمنأى عنها وعن تصديق الرسول -صلى الله عليه وسلم- ، فكتب بعضهم يقول: النبي لم يبعث طبيبا وإنما بعث هاديا، وهذه بلا شك كلمة حق ولكن أريد بها باطل، أريد بها رد ما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من كلام في الطب،


 الحجامة .. من الإعجاز العلمي في الطب النبوي

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم، حجمه أبو طيبة فأمر له بصاعين من طعام، وكلم أهله فوضعوا عنه من خراجه، وقال: «إِنَّ أَفْضَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ الحِجَامَةُ، أَوْ هُوَ مِنْ أَمْثَلِ دَوائِكم». [متفق عليه واللفظ لمسلم]


 صديق الأمة وباب الريان

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «مَنْ أَنْفَقَ زَوْجَيْنِ في سَبِيلِ اللَّهِ نُودِيَ مِنْ أَبْوابِ الجنةِ: يَا عَبْدَ اللَّهِ، هذا خيرٌ، فمَنْ كانَ من أهلِ الصلاةِ دُعِيَ من بابِ الجهاد، ومن كان من أهل الصيامِ دُعِيَ من باب الرَّيان، ومن كان من أهل الصدقة دُعِيَ من باب الصدقة». فقال أبو بكر رضي الله عنه: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، ما على من دعي من تلك الأبواب من ضرورة، فهل يُدْعَى أحد من تلك الأبواب كلها؟ قال: «نعم وأرجو أن تكون منهم يا أبا بكر».


 الصدقة.. مفهومها، وأنواعها، وعظم أجرها

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «على كل مسلم صدقة». فقالوا: يا نبي الله، فمن لم يجد؟ فقال: «يعمل بيده فينفع نفسه ويتصدق». قالوا: فإن لم يجد؟ قال: «يعين ذا الحاجة الملهوف». قالوا: فإن لم يجد؟ قال: «فليعمل بالمعروف، وليمسك عن الشر؛ فإنها له صدقة».


 صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر رمضان، فقال: (لا تصوموا حتى تروا الهلال، ولا تفطروا حتى تروه، فإن غم عليكم فاقدروا له).


 حفظ اللسان وإكرام الضيفان والجيران

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقلْ خيرًا أو لِيَصْمُتْ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ، ومن كان يؤمن باللهِ واليومِ الآخرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ).


 تحريم الجماع في نهار رمضان

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال يا رسول الله، هلكت، قال (مالك؟) قال وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (هل تجد رقبة تعتقها؟) قال لا، قال (فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟) قال لا، قال (فهل تجد إطعام ستين مسكينًا؟) قال لا، فمكث عند النبي صلى الله عليه وسلم، فبينا نحن على ذلك أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بعَرَقٍ فيها تمر والعرق المكتل قال (أين السائل؟) فقال أنا، قال (خذ هذا فتصدق به) فقال الرجل على أفقر مني يا رسول الله؟ فوالله ما بين لابتيها يريد الحرتين أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه، ثم قال (أطعمه أهلك)


 فوائد من حديث الرجل الذي جامع زوجته في نهار رمضان

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال يا رسول الله، هلكت، قال (مالك؟) قال وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (هل تجد رقبة تعتقها؟) قال لا، قال (فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟) قال لا، قال (فهل تجد إطعام ستين مسكينًا؟) قال لا، فمكث عند النبي صلى الله عليه وسلم، فبينا نحن على ذلك أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بعَرَقٍ فيها تمر والعرق المكتل قال (أين السائل؟) فقال أنا، قال (خذ هذا فتصدق به) فقال الرجل على أفقر مني يا رسول الله؟ فوالله ما بين لابتيها يريد الحرتين أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه، ثم قال (أطعمه أهلك)


 الصوم وحفظ الجوارح

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من لم يدع قول الزور والعمل به؛ فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه».


 استباق الخيرات ... والحسد المذموم!!

الحسد هو تمني زوال النعمة عن المنعم عليه سواء تمناها لنفسه أم لا، وهو مذموم شرعًا وعقلاً وعرفًا، والدافع إلى الحسد أن الطباع جبلت على حب الترفع والتعالي على الجنس، فإذا رأى نعمة أنعم الله بها على غيره وليست له أحب أن تزول هذه النعمة عن صاحبها، وتأتيه هو ليرتفع عليه، أو أن تزول عن صاحبها فقط حتى يتساويا في عدم التمتع بها .


 صوم التطوع بعد الفريضة

عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر».


 استذكار القرآن وتعاهده

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «بئس ما لأحدكم أن يقول: نسيت آية كيت وكيت، بل نُسِّي، واستذكروا القرآن فإنه أشد تفصيًا من صدور الرجال من النَّعَم».


 الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام

أخرج البخاري ومسلم في صحيحهما عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول "ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت بالقرآن يجهر به"


 تعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول على المنبر سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول (لا تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتِ النَّصَارى ابْنَ مَرْيَم فإِنَّمَا أنا عَبْدُهُ فَقُولُوا عَبْدُ اللهِ ورَسُولُهُ)


 تحريم الجماع في نهار رمضان ووجوب الكفارة المغلظة فيه

ومما يستفاد من هذا الحديث من الفقه : أولاً : كفارة من جامع امرأته في نهار رمضان هي هذه الخصال : أ- عتق رقبة . ب- فإن لم يجد رقبة صام شهرين متتابعين. ج- فإن لم يستطع الصيام أطعم ستين مسكينًا لكل مسكين مدٌّ، أي عليه عند الجمهور خمسة عشر صاعًا من طعام يطعم بها ستين مسكينًا.


 الاعتكاف والعشر الأواخر

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم العشر الأَوَّل من رمضان، واعتكفنا معه، فأتاه جبريل فقال: إن الذي تطلب أمامك، فاعتكف العشر الأوسط فاعتكفنا معه، فأتاه جبريل فقال: إن الذي تطلب أمامك، فقام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبًا صبيحة عشرين من رمضان، فقال: “من كان اعتكف مع النبي صلى الله عليه وسلم فليرجع فإني أُرِيتُ ليلة القدر وإني نُسِّيتها، وإنها في العشر الأواخر في وتر، وإني رأيت كأني أسجد في طين وماء”، وكان سقف المسجد جريد النخل، وما نرى في السماء شيئا، فجاءت قزعة فأمطرنا، فصلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم حتى رأيت أثر الطين على جبهة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأرنبته، تصديق رؤياه.


 زكاة الفطر

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: كنا نخرج زكاة الفطر صاعًا من طعام، أو صاعًا من شعير، أو صاعًا من تمر، أو صاعًا من أقط، أو صاعًا من زبيب.


 مناقب عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه

هو عبد الرحمن بن عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة بن كلاب بن مرة القرشي الزهري، كنيته أبو محمد، كان اسمه في الجاهلية عبد عمرو، وقيل: عبد الكعبة، فسماه النبي صلى الله عليه وسلم: (عبد الرحمن)، وأمه الشفاء بنت عوف بن عبد بن الحارث بن الحارث بن زهرة.


 مناقب طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إلى شَهِيدٍ يَمْشي عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ فَلْينْظُرْ إلى طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ). وفي رواية: (من سَرَّهُ).


 مناقب الزبير بن العوام حواري البشير النذير

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب: «مَنْ يَأتينا بخبر القوم؟» فقال الزبيرُ: أنا، ثم قال: «مضنْ يَأتينَا بخبر القوم؟» فَقَالَ الزُّبيرُ: أنَا، ثم قال: «مَنْ يَأتينا بخبر القَوم؟» فقال الزبيرُ: أنا، قال: «إنَّ لِكلّ نبيّ حَواريًا، وحَوَارِيَّ الزُّبَيرُ».


 أمين الأمة: أبو عبيدة رضي الله عنه

فعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: جاء العاقب والسيد صاحبا نجران إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريدان أن يلاعناه، قال: فقال أحدهما لصاحبه: لا تفعل، فوالله لئن كان نبيًا فلاعننا لا نفلح نحن ولا عقبنا من بعدنا. قالا: إنا نعطيك ما سألتنا، وابعث معنا رجلاً أمينًا، ولا تبعث معنا إلا أمينًا، فقال صلى الله عليه وسلم: (لأبَعَثَنَّ مَعَكُمْ رَجُلاً أَمِينًا حَقَّ أَمِينٍ). فاستشرق له أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (قُمْ يَا أَبَا عُبَيْدَةَ بْنَ الجَرَّاح). فلما قام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هَذَا أمينُ هَذِهِ الأُمَّةِ).


 رد اعتداء الروافض المنافقين على زوج النبي عائشة أم المؤمنين

عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه على جيش ذات السلاسل. قال: فأتيته فقلت: أيُّ الناس أحب إليك؟ قال: (عائشة)، فقلت: من الرجال؟ فقال: (أبوها). قلت: ثم من؟ قال: (عمر) فَعَدَّ رجالاً، فَسَكَتُّ مخافة أن يجعلني في آخرهم.


 تكفير المسلمين من معتقد فرقة الخوارج

قال القرطبي: فعلى القول بكفرهم يقاتلون ويقتلون وتُسبى ذراريهم وتغنم أموالهم وهو قول طائفة من أهل الحديث في الخوارج، وعلى القول بعدم تكفيرهم يسلك بهم مسلك أهل البغي إذا شقوا عصا الطاعة، فأما من استتر منهم ببدعة فإذا ظهر عليه هل يقتل بعد الاستتابة أو لا يقتل مجتهد في رد بدعته؟ اختلف فيه بحسب الاختلاف في تكفيرهم.


 المعجزة العظمى للنبي صلى الله عليه وسلم

لن يستطيع أعداء الإسلام والمسلمين أن يصرفوهم عن دينهم وعن كتاب ربهم إذا استمسكوا به وحفظوه ولم يهجروه، أما إذا هجروه تلاوة وحفظًا وفهمًا وتدبرًا وعلمًا وعملاً، فإن الأعداء يسهل عليهم أن يتسلطوا على المسلمين ويعيثوا فسادًا، بتشكيكهم في كتابهم وإلقاء الشبه عليهم فيتهوك منهم من يتهوك ويتشكك من يتشككون، وذلك لضعف الإيمان والجهل بالقرآن، ولا عجب بعد ذلك أن تُطْلَب من المسلمين مَحْوُ آياتٍ من القرآن تتعارض مع مبادئ الكافرين وأهوائهم أو تتصادهم مع مصالحهم فيما يزعمون، بل أكثرهم من ذلك أن يؤلفوا كتابًا أو كتبًا بديلة عن القرآن للمسلمين، ليأخذوه فيستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير، ومن هان عليه دينه هان عليه كل شيء .


 وجوب اتباع النبي صلى الله عليه وسلم

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: جاءت ملائكة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم، فقال بعضهم: إنه نائم، وقال بعضهم: إن العينُ نائمة والقلب يقظان، فقالوا: إن لصاحبكم هذا مثلاً، فاضربوا له مثلاً، فقال بعضهم: إنه نائم، وقال بعضهم: إن العينَ نائمةٌ والقلب يقظان، فقالوا: مثله كمثل رجل بني دارًا وجعل فيها مأدبة وبعث داعيًا، فمن أجاب الداعي دخل الدار وأكل من المأدبة، ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل من المأدبة. فقالوا: أوِّلوها له يَفْقَهْهَا، قال بعضهم: إنه نائم، وقال بعضهم: إن العين نائمةٌ والقلب يقظان، فقالوا: الدار الجنة والداعي محمد صلى الله عليه وسلم، فمن أطاع محمدًا فقد أطاع الله، ومن عصى محمدًا فقد عصى الله، ومحمد فرق بين الناس.


 زمن الفتن وذهاب الأمانة

عن حذيفة قال: حدثنا رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حديثين رأيت أحدهما، وأنا أنتظر الآخر، حدثنا أن الأمانة نزلت في جذر قلوب الرجال، ثم علموا من القرآن، ثم علموا من السنة، وحدثنا عن رفعها قال: «ينام الرجل النومة فتقبض الأمانة من قلبه فيظل أثرها مثل أثر الوكت، ثم ينام النومة فتقبض فيبقى أثرها مثل المَجْلِ كجمر دحرجته على رجلك فنفط، فتراه منتبرًا وليس فيه شيء فيصبح الناس يتبايعون فلا يكاد أحدهم يؤدي الأمانة، فيقال: إن في بني فلانٍ رجلاً أمينًا، ويقال للرجل: ما أعقلَهُ وما أظرفَهُ وما أجلدَهُ وما في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان، ولقد أتى عليَّ زمانٌ وما أبالي أيَّكم بايعت، لئن كان مسلمًا ردَّه عليَّ الإسلام، وإن كان نصرانيّا ردَّهُ عليَّ ساعيه، فأما اليوم فما كنت أبايع إلا فلانًا وفلانًا».


 آكل الربا وموكله

أخرج الإمام مسلم فى صحيحه عن جابر رضي الله عنه قال (لعن رسول الله آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال هم سواء)


 السبل المثلى لإصلاح البيوت

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: لم أزل حريصًا على أن أسأل عمر رضي الله عنه عن المرأتين من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتين قال الله لهما: {إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا} حتى حجّ وحججتُ معه، وعدل وعدلت معه بإداوة، فتبرز ثم جاء فسكبت على يديه منها فتوضأ، فقلت له: يا أمير المؤمنين، من المرأتان من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتان قال الله تعالى لهما: “إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما”؟ فقال: واعجبًا لك يا ابن عباس، هما عائشة وحفصة، ...


 صدقة المرأة على زوجها وولده

عن زينب امرأة عبد الله قالت: كنت في المسجد فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تصدقن ولو من حليكن». وكانت زينب تنفق على عبد الله وأيتام في حجرها، فقالت لعبد الله: سل رسول الله صلى الله عليه وسلم أيجزئ عني أن أنفق عليك وعلى أيتام في حجري من الصدقة؟ فقال: سلي أنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فانطلقت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فوجدت امرأة من الأنصار على الباب حاجتها مثل حاجتي، فمر علينا بلال وقلنا: سل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيجزئ عني أن أنفق على زوجي وأيتام لي في حجري؟ فقلنا: لا تخبر بنا. فدخل بلال فسأله فقال: من هما؟ قال: زينب. قال: أي الزيانب؟ قال: امرأة عبد الله، فقال: نعم، لها أجران، أجر القرابة وأجر الصدقة.


 صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة

عن عطاء بن يسار قال: لقيت عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قلت: أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة، قال: أجل، والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن: { يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا }، وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، ليس بقظٍ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق، ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعوف ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا: لا إله إلا الله ويفتح بها أعينًا عميًا وأذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا.


 هدي النبي صلى الله عليه وسلم في القضاء

عن أم سلمة قالت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع خصومه بباب حجرته، فخرج إليهم فقال: «إنما أنا بشر وإنه يأتيني الخصم فلعل بعضكم أن يكون أبلغ من بعض فأحسب أنه صادق فأقضى له بذلك، فمن قضيت له بحق مسلم فإنما هي قطعة من النار فليأخذها أو ليتركها».


 منزلة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا تسبوا أصحابي، فلو أن أحدكم أنفق مثل أُحُدٍ ذهبًا ما بلغ مُدَّ أحدِهم ولا نَصِيفَهُ”. أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه.


 محبة النبي صلى الله عليه وسلم

عن أنسٍ رضي الله عنه قال قال رسول الله (لا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ حَتَّى أكونَ أحبَّ إليه مِن وَالدِهِ وَوَلَدِهِ والناسِ أَجْمَعينَ)


 فضل الصيام

أخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قال الله تعالى: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي، وأنا أجزي به، والصيام جُنة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإنه سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده لخُلُوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه».


 رضاع الكبير

ويظهر فائدة الأخذ بقول شيخ الإسلام ابن تيمية في مثل الحالات التي تقوم فيها أسرة بتربية طفل يتيم أو نحوه ثم يعسر عليهم بعد ذلك الاحتجاب عنه وقد تربى معهم كواحد من أولاد الأسرة، فحينئذ يرتضع هذا الغلام ويصبح محرمًا يدخل بلا حرج عليه ولا على للأسرة، والله المستعان.


 الطلاق السني والطلاق البدعي -الطلاق في الحيض

وإذا كانت الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والحال، فإن أحوال الأمة في أمس الحاجة لمثل هذه الاجتهادات، ففي السعة تكون الفتوى على قول الجمهور في مثل هذه المسألة، وإذا ضاقت السبل، وانسدت المخارج أمام المفتي في قضية من قضايا هذا الطلاق، فلا بأس أن يفتي بالقول الآخر وسيكون له فيه سلف، فيكون الميزان حينئذ- كما قال بعض العلماء- قول الجمهور بمثابة العزيمة، وقول ابن حزم ومن معه من قبيل الرخصة، والله أعلم، وهو المستعان، وعليه التكلان، ولا حول ولا قوة إلا به.


 سب النبي الأمين صلى الله عليه وسلم سب لجميع المرسلين

عن ابن عباس رضي اللَّهُ عنهما أَنَّ أعْمَى كانت له أُمُّ وَلِدٍ كانت تَشْتِمُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم وَتَقَعُ فيه، فَيَنْهَاهَا فلا تَنْتَهِي، وَيَزْجُرُهَا فلا تَنْزَجِرُ! قال: فلما كان ذاتَ ليلةٍ جعلتْ تَقَعُ في النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم وتشتمه، فأخذ المغْول فوضعه في بطنها واتكأ عليه فقتلها فوقع بين رِجْلَيْهَا طِفلٌ، فَلَطَخَتْ ما هنالك بالدَّمِ ! فَلمَّا أصبحَ ذُكِرَ ذلك لرسولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فجمع الناس فقال: (أَنْشُدُ اللَّهَ رجلاً فَعَلَ ما فَعَلَ، لي عليه حقٌّ إلاَّ قامَ)...


 في أنواع من الطلاق

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ثَلاثٌ جِدُّهُنَّ جِدٌّ وَهَزْ لُهُنَّ جِدٌّ: النكاحُ والطَّلاقُ والرَّجْعَةُ).


 من الإعجاز العلمي في الطب النبوي - الحبة السوداء شفاء من كل داء

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (في الحَبَّةِ السوْدَاءِ شِفَاءٌ من كل دَاءٍ إلاَّ السَّام). قال ابن شهاب: والسام الموت، والحبة السوداء الشونيز.


 من البيوع المنهي عنها- الحلقة الأولى

عن حكيم بن حزام رضي الله عنه قال: أتيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقلت: يأتيني الرجل يسألني من البيع ما ليس عندي، أبتاع له من السوق ثم أبيعه ؟ قال -صلى الله عليه وسلم-: (لا تبع ما ليس عندك).


 من البيوع المنهي عنها - بيع الذهب بالذهب والفضة بالفضة نسيئة

وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الذهب بالذهب، والفِضة بالفضة، والبُرُّ بالبُرِّ، والشعير بالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح، مثلاً بمثل، سواء بسواء، يدًا بيد، فإن اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدًا بيدٍ”.


 من البيوع المنهي عنها - النهي عن تلقي الركبان والنهى عن الاحتكار

عن معمر بن عبد الله أحد بني عدي بن كعب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “لا يحتكر إلا خاطئ”.


 التوحيد حق الله على العبيد

عن ابْنِ عَبَّاسٍ يَقُولُ: لَمَّا بَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ إِلَى نَحْوِ أَهْلِ الْيَمَنِ، قَالَ لَهُ: «إِنَّكَ تَقْدَمُ عَلَى قَوْمٍ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ؛ فَلْيَكُنْ أَوَّلَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَى أَنْ يُوَحِّدُوا اللَّهَ تَعَالَى، فَإِذَا عَرَفُوا ذَلِكَ فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ فَرَضَ عَلَيْهِمْ خَمْسَ صَلَوَاتٍ فِي يَوْمِهِمْ وَلَيْلَتِهِمْ، فَإِذَا صَلَّوْا فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عَلَيْهِمْ زَكَاةً فِي أَمْوَالِهِمْ تُؤْخَذُ مِنْ غَنِيِّهِمْ فَتُرَدُّ عَلَى فَقِيرِهِمْ؛ فَإِذَا أَقَرُّوا بِذَلِكَ فَخُذْ مِنْهُمْ وَتَوَقَّ كَرَائِمَ أَمْوَالِ النَّاسِ».


 التوحيد حق الله تعالى على العبيد - الحلقة الثانية

قال النبي صلوات الله وسلامه عليه: «يا معاذ، أتدري ما حق الله على العباد؟» قال: قلت: الله ورسوله أعلم، قال: «أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا...» الحديث. [متفق عليه].


 إثبات كلام الرب تبارك وتعالى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «خلق الله الخلق فلما فرغ منه قامت الرحم فقال: مه، قالت هذا مقام العائذ بك من القطيعة، فقال: ألا ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك؟ قالت: بلى يا رب، قال: فذلك لك»


 إثبات كلام الرب تبارك وتعالى

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال: كان الناس يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم-عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال: (نعم). قلت: وهل بعد هذا الشر من خير ؟ قال: (نَعَمْ، وفيه دَخَنٌ). قلتُ: وما دَخَنُهُ؟ قال: (قوم يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر). قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: (نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها). قلت: يا رسول الله، صفهم لنا، قال: (هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا). قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: (تلزم جماعة المسلمين وإمامهم). قلت: فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: (فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعضّ بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).


 عمليات التجميل بين الحل والحرمة

عن عبد الله (هو ابن مسعود) قال: لعن الله الواشمات والموتشمات، والمتنصمات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله، فبلغ ذلك امرأة من بني أسد يقال لها: أم يعقوب، فجاءت فقالت: إنه بلغني عنك أنك لعنت كيت وكيت، فقال: وما لي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في كتاب الله، فقالت: لقد قرأت ما بين اللوحين فما وجدت فيه ما تقول. قال: لئن كنت قرأتيه لقد وجدتيه، أما قرأت: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}؟ قالت: بلى، قال: فإنه قد نهى عنه.


 النفاق وعلامات المنافقين

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم-قال: (آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان).


 أهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

قال المباركفوري في (التحفة) في قوله صلى الله عليه وسلم: (... فإن لم يستطع فبقلبه): بأن لا يرضى به وينكر في باطنه على متعاطيه فيكون تغييرًا معنويًا إذ ليس في وسعه إلا هذا التغيير، وقيل التقدير فلينكره بقلبه لأن التغيير لا يتصور بالقلب. (وذلك) أي: الإنكار بالقلب وهو الكراهية، (أضعف الإيمان) أي: أضعف شعبة من شعب الإيمان، أو أضعف خصال أهل الإيمان، والمعنى أنه أقلها ثمرة، فمن غَيَّرَ المراتب مع القدرة كان عاصيًا، ومن تركها بلا قدرة أو يرى المفسدة أكبر ويكون منكرًا بقلبه فهو من المؤمنين.


 تراحم المؤمنين وتعاطفهم

لقد كان نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- رحيمًا بالخلق عمومًا، وبالمؤمنين على وجه الخصوص، وقد وصفه الله تعالى بذلك؛ فمدحه وبيَّن فضله صلوات الله وسلامه عليه، كما جاء أيضًا في سنته الكثير مما يبين اتصافه -صلى الله عليه وسلم- بالرحمة، فمن ذلك ما جاء في كتاب الله تعالى قوله جل ثناؤه: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ}


  النهي عن الشحناء

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال (تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئًا، إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال أنظروا هذين حتى يصطلحا أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا)


 السنة الحسنة والسنة السيئة

فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- (مَن سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن يَنقص من أجورهم شيء، ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده، من غير أن ينقص من أوزارهم شيء)


 هل حب فاطمة – رضي الله عنها – يستوجب بغض عائشة – رضي الله عنها؟!

عن عائشة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم- ورضي الله عنها قالت : أرسل أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- فاطمة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مِرْطي، فأذن لها، فقالت : يا رسول الله، إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة، وأنا ساكتة . قالت : فقال لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : «أي بنية، ألست تحبين ما أحب؟ قالت : بلى . قال : فأحبي هذه». قالت: فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فرجعت إلى أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- فأخبرتهن بالذي قالت، وبالذي قال لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فقلن لها : ما نراك أغنيت عنا من شيء، فارجعي إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقولي له : إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة. فقالت فاطمة: والله لا أكلمه فيها أبدًا.


 كيف تلقى الصحابة كلام الله

استجاب الصحابة للنبي وقالوا (سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير) أنزل الله تبارك وتعالى الآية التالية وهي تتضمن ثناء بإثبات الإيمان للرسول والمؤمنين، وهذا معناه فيما قرره العلماء ثناء بدوامهم على الإيمان واستمرارهم عليه، وإلا فالأصل أنهم مؤمنون، لكن لما استجابوا ولم يناقشوا استحقوا الثناء عليهم، فقال تعالى (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ)


 كيف تلقى الصحابة كلام الله -في تحريم الخمر-

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال ما كان لنا خمر غير فضيخكم الذي تسمونه الفضيخ، فإني لقائم أسقي أبا طلحة وفلانًا وفلانًا إذ جاء رجل فقال وهل بلغكم الخبر؟ فقالوا وما ذاك؟ قال حُرِّمت الخمر قالوا أهرق هذه القلال يا أنس، قال فما سألوا عنها ولا راجعوها بعد خبر الرجل


 صيام سرر شعبان

عن عمران بن حصين رضي الله عنهما عن النبي أنه سَأَلَه أو سألَ رجلاً وعِمْرانُ يَسْمَعُ فقال (يا فلانُ، أمَا صُمْتَ سَرَرَ هذا الشهر؟) قال أظنه يعني رمضان قال الرجل لا، يا رسول الله قال (فإذا أفطرت فصم يومين) لم يقل الصلت أظنه يعني رمضان قال أبو عبد الله يعني البخاري وقال ثابت عن مطرف عن عمران عن النبي (من سرر شعبان)


 خروج الموحدين من النار بشفاعة النبي المختار – الحلقة الأولى -

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله (يجمع الله الناس يوم القيامة فيقولون لو استشفعنا على ربنا حتى يريحنا من مكاننا، فيأتون آدم فيقولون أنت الذي خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، فاشفع لنا عند ربنا فيقول لست هناكم ويذكر خطيئته، ائتوا نوحًا أول رسول بعثه الله، فيأتونه، فيقول لست هناكم ويذكر خطيئته، ائتوا إبراهيم الذي اتخذه الله خليلاً، فيأتونه، فيقول لست هناكم ويذكر خطيئته ائتوا موسى الذي كلمه الله فيأتونه، فيقول لست هناكم، فيذكر خطيئته، ائتوا عيسى فيأتونه فيقول لست هناكم ائتوا محمدًا فقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فيأتوني، فأستأذن على ربي، فإذا رأيته وقعت له ساجدًا فيدعني ما شاء الله، ثم يقال لي ارفع رأسك، سل تعطه، وقل يسمع، واشفع تشفع، فأرفع رأسي فأحمد ربي بتحميد يعلمني، ثم أشفع فيحد لي حدًا، ثم أخرجهم من النار وأدخلهم الجنة، ثم أعود فأقع ساجدًا مثله في الثالثة أو الرابعة، حتى ما يبقى في النار إلا من حبسه القرآن) وكان قتادة يقول عند هذا أي وجب عليه الخلود


 خروج الموحدين من النار بشفاعة النبي المختار – الحلقة الثانية -

الأنبياء كلهم معصومون كما هي عقيدة أهل السنة والجماعة، وقد نقل الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى عن القاضي عياض كلامًا مؤداه: أنه لا خلاف في عصمة الأنبياء عليهم السلام من الكفر والشرك بعد النبوة، وكذا قبل النبوة على الصحيح، وكذلك هم معصومون من ارتكاب الكبيرة قبل النبوة وبعدها...


 خروج الموحدين من النار بشفاعة النبي -صلى الله عليه وسلم – الحلقة الثالثة -

قال الشيخ عبد الله الغنيمان في شرح كتاب التوحيد من صحيح البخاري: وقد اضطرب أهل التأويل في تأويلهم اليد اضطرابًا شديد يدل على أنهم على باطل، قال: والعاقل المنصف يعجب إذا رأى ما كتبه الحافظ ابن حجر في شرحه لهذا الباب، فإنه ذكر بعض أقوال أئمة الأشعرية، ثم قال: واليد في اللغة تطلق لمعان كثيرة، اجتمع لنا منها خمسة وعشرون معنى، وساقها واحدًا واحدًا مستدلاً أو ممثلاً لبعضها، قال الشيخ الغنيمان: والنصوص في هذا الباب جاءت معينةً معنى واحدًا لا غير، هو يدا الله الكريمتين، وما عدا ذلك فهو بهتان عظيم . اهـ .


 رؤية المؤمنين ربهم يوم القيامة - الحلقة الأخيرة من الحديث عن الشفاعة -

عن أحمد بن حنبل -وبلغه عن رجل أنه قال: إن الله تعالى لا يُرَى في الآخرة- فغضب غضبًا شديدًا، ثم قال: من قال بأن الله تعالى لا يُرى في الآخرة فقد كفر؛ عليه لعنة الله وغضبه، أليس الله عز وجل يقول: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ. إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ}، وقال تعالى: {كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ}، هذا دليل على أن المؤمنين يرون الله تعالى.


 حق الجار

عن عائشة رضي الله عنها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : «ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه».


 الدعوة إلى التوحيد ونبذ الشرك

عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله رسول اللَّه -صلى الله عليه وسلم- : «ألا تريحني من ذي الخَلَصة؟» فقلت: بلى، فانطلقت في خمسين ومائة فارس من أحمس، وكانوا أصحاب خيل، وكنت لا أثبت على الخيل، فذكرت ذلك للنبي -صلى الله عليه وسلم- ، فضرب يده على صدري حتى رأيت أثر يده في صدري، وقال: «اللهم ثبته واجعله هاديًا مهديًا». قال: فما وقعت عن فرس بعد، قال: وكان ذو الخلصة بيتًا باليمن لخثعم وبَجِيلة فيه نُصُبٌ تُعْبدُ- يقال الكعبة، قال: فأتاها فخرقها بالنار وكسرها، قال: ولما قدم جرير اليمن كان بها رجل يستقسم بالأزلام، فقيل له: إن رسول اللَّه -صلى الله عليه وسلم- هاهنا، فإن قدر عليك ضرب عنقك، قال: فبينما هو يضرب بها إذ وقف عليه جرير: لتكسرنها ولْتشهدْ أن لا إله إلا الله أو لأضربن عنقك، قال: فكسرها وشهد، ثم بعث جرير رجلاً من أحمس يكنى أبا أرطاةَ إلى النبي يبشره بذلك، فلما أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: يا رسول الله، والذي بعثك بالحق ما جئت حتى تركتها كأنها جمل أجرب، قال: فبرَّك النبي -صلى الله عليه وسلم- على جنل أحمس ورجالها خمس مرات.


 طاعة الرسول -صلى الله عليه وسلم- سبب لدخول الجنة!!

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أَبى). قالوا: يا رسول الله، ومَن يأبى ؟ قال: (مَن أطاعني دخل الجنة، ومَن عصاني فقد أبى).


 وجوب لزوم الجماعة عند حلول الفتن

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال: كان الناس يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم-عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال: (نعم). قلت: وهل بعد هذا الشر من خير ؟ قال: (نَعَمْ، وفيه دَخَنٌ). قلتُ: وما دَخَنُهُ؟ قال: (قوم يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر). قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: (نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها). قلت: يا رسول الله، صفهم لنا، قال: (هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا). قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: (تلزم جماعة المسلمين وإمامهم). قلت: فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: (فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعضّ بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).


 التوحيد حق الله تعالى على العبيد - الحلقة الثالثة

شروط لا إله إلا الله لينتفع من يقول: «لا إله إلا الله» بها في الدنيا والآخرة؛ من الدخول في الإسلام، والفوز بالجنة، استنبط العلماء لذلك سبعة شروط، فمن استكملها ولم ينقض شيئًا منها انتفع بها، ومن نقض شيئًا من هذه الشروط لم ينتفع بمجرد قولها والتلفظ بها، هذه الشروط هي: العلم بمعناها، واليقين المنافي للشك ، والقبول لما تضمنته، والانقياد لما دلت عليه، والصدق، والإخلاص، والمحبَّة

شهر شعبان - يونية
خطيب الجمعة الأولى
فضيلة الشيخ / محمود مرسي
خطيب الجمعة الثـانية
فضيلة الشيخ / أحمد المراكبي
خطيب الجمعة الثالثة
فضيلة الشيخ / أحمد بدر
خطيب الجمعة الرابعة
فضيلة الشيخ / أحمد سليمان
خطيب الجمعة الخامسة
فضيلة الشيخ / محمد عبد الله مرسي

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمسجد التوحيد 2006 - 2012   برمجة: ميدل هوست   تصميم واستضافة:حلول سوفت