أنصار السنة المحمدية
مسجد التوحيد
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
محمود مرسي (38)
جمال المراكبى (213)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (687)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (360)
أكرم عبد الله (162)
محمد عبد العزيز (268)
أبو الحسن المأربي (1)
عبد الرحمن السديس (1)
محمد سيف (27)
خالد السبت (1)
محمد الخضير (2)
احمد عماد (1)
أحمد الإبزاري (1)
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع مجلة التوحيد
موقع د/ جمال المراكبى
موقع مسجد التوحيد بالعاشر
شبكة مواقع أنصار السنة
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مناظرة حول الحجاب_3
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي
أشد الفتن

الروابط المباشرة للدروس


 

 مقالات فضيلة الشيخ صفوت الشوادفي


 الحوار الإسلامي … المسيحي !!‏

فإن الله عز وجل قد أكمل لنا ديننا ، وأتم علينا نعمته ، ورضي لنا الإسلام ‏دينًا ، وإن من ثوابت الإسلام أننا نؤمن بإله واحد لا شريك له ، كما نؤمن ‏بجميع الرسل الذين أرسلهم الله إلى خلقه ، لا نفرق بين أحد من رسله ، ‏صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .‏


 فضائل شهر رجب وبدعه "من روائع الماضي"

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد : فقد اشتهر على كثير من الألسنة فضائل ومناقب لهذا الشهر الكريم أكثرها غير صحيح ، و صحيحها غير صريح ، وكثرت حاجة الناس إلى معرفة الخطأ من الصواب ، والتمييز بين الحق والباطل ، وبيان ما هو سنة صحيحة ، وما هو بدعة قبيحة .


 من روائع الماضي:العام الجديد ... و العود الحميد

الحمد لله الذي جعل الليل و النهار آيتين ، و خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا ، والصلاة والسلام على رسوله الذي أرسله للعالمين بشيراً و نذيرا . . وبعد : فقد أظلنا عام جديد فوجد أمتنا في حالٍ يرثى لها ، قد أحاطت بها الفتن، وعمَ البلاء و الشقاء، وازداد المسلمون من الله بعدا، واتعبوا خطوات الشيطان فأمرهم بالفحشاء و المنكر، و تمرد الكثير من الحكام على الشريعة، و أعرضوا عن الكتاب و السنة فحق علينا قول ربنا إنا لذائقون، أذاقنا الله لباس الجوع ولباس الخوف بما كسبت أيدينا،واقترفت جوارحنا .


 رمضان: خصائص ولطائف

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، والصلاة والسلام على رسوله الكريم ؛ إمام الصائمين والقائمين والعاكفين والصالحين … وبعد : فقد أظلنا شهر كريم مبارك، كتب الله علينا صيامه، وسن لنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم- قيامه، فيه تفتح أبواب الجنة، وتُغلق أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، من صامه إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قامه إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم، وقد بارك الله في هذا الشهر، وجعل فيه من الخصائص واللطائف، والعبر ما ليس في غيره من الشهور...


 بين السحور والفطور

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد، فقد أظلنا شهر رمضان من جديد، وأشرقت أنواره، وحلَّت بركاته، وكثرت حسناته، وقلَّت سيئاته. والناس فيه منهم من هو سابق بالخيرات تارك للمحرمات، مقيم على الطاعات؛ يبكي ذنوبًا قد فعلها، وسيئات قد اقترفها وهؤلاء هم الذين حبب الله إليهم الإيمان، وزينه في قلوبهم، وكره إليهم الكفر والفسوق والعصيان. ومن الناس سفهاء وجهال يستثقلون رمضان، وكثير منهم لا يصلى إلا في رمضان،...


 شهر رمضان … أحداث وتاريخ

ويختص هذا الشهر بأحداث عظيمة وقعت فيه تحتاج من كل مسلم إلى تذكر وتدبر ‏وتفكر لينتفع بمواضع العبرة ، ويجني بها الثمرة !‏‎ •‎‏ فمنها .. بل أهمها على الإطلاق بداية نزول الوحي الكريم على رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم في غار حراء؛ وقد جلس في خلوته يتعبد، فنزل عليه ‏جبريل عليه السلام بأول كلمة قرآنية، فكانت : ( اقرأ ) ، وهي دعوة إلى ‏العلم الذي يصل العبد بربه وخالقه، ويدرك به الخشية ...


 صوم رمضان دروس وعبر

الحمد لله غافر الذنب .. وقابل التوب .. شديد العقاب .. ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير. والصلاة والسلام على رسوله البشير النذير وبعد :فقد دار الزمان، وعاد رمضان، وفرح المسلمون بعودته، وتنافسوا فى الطاعات، وتسابقوا في الخيرات.وشهر رمضان قد اجتمع فيه من الأحداث والعبر والعظات، والعبادات ما لم يجتمع في غيره من الشهور !


 الصيام دروس .. وعبر

الحمد لله الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكوراً والصلاة والسلام على رسوله الذي كان لربه عبداً شكوراً .. وبعد .فقد عاد إلينا شهر الصوم ، وأقبلت أيامه ، وفيه من الفوائد العظيمة والحكم البالغة ما اشتهر ذكره، ولم يخف أمره ‍ .وقد جرت عادة الناس أنهم يتوبون إلى الله من بعض ذنوبهم كلما جاء رمضان ‍ ثم يعودون لما نهوا عنه بعد رحيله ‍ إلا قليلاً منهم.وقد أخبرنا الله في كتابه أنه فرض علينا الصيام، كما فرضه على الذين من قبلنا، لنحقق به ومن خلاله التقوى. فهل نحن نفعل ذلك ؟


 الحج ... تنبيهات وتعريفات

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد:‏فقد أوجب الله علينا الحج كما فرضه على الذين من قبلنا. ‏وكان فرضه على أمتنا في السنة التاسعة من الهجرة بقوله تعالى: ( وَلِلَّهِ عَلَى ‏النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ) [ آل عمران: 97 ]. ‏وقد ثبت في السنة أيضًا وجوبه بقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم: ( ‏أيها الناس، إن الله قد فرض عليكم الحج فحجوا … ).


 الحج وأثره في زيادة الإيمان

الحمد لله الذى وسع سمعه الأصوات . والصلاة والسلام على رسوله الذى بعثه بالهدى ودين الحق .. وبعد : فإن الحج ركن من أركان الإسلام يجب على كل مستطيع له من المسلمين المكلفين لقوله تعالى : [ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ] . ومناسكه التى شرعها الله لها أثر بالغ فى زيادة الإيمان ؛ فإن الإيمان يزيد بالطاعات والصالحات وينقص بالمعاصى والسيئات . ولذلك فإنه ينبغى على المسلم - من حج ومن لم يحج - أن يتدبر ثم يعتبر ليجنى الثمرة ؛ زيادة فى الإيمان !! . وقوة فى اليقين !!


 الأزهر ليس هو الصوفية

الحمد لله الذى هدى قلوب عباده المؤمنين إليه ، والصلاة والسلام على رسوله الذى بين السنة وحذر من البدعة ، وأكمل الدين وأقام الحجة .. وبعد . فمما لا شك فيه أن الأزهر الشريف منارة هدى ومشعل ضياء، قد تعلم فيه وتخرج منه أئمة أعلام دعوا إلى السنة، وحذروا من البدعة، وأقاموا الحجة، ودحضوا الشبهة. وجاهدوا فى سبيل الله بأفلامهم وألسنتهم . وبعض الناس قد لا يفهم هذه الحقيقة، فينسب إلى الأزهر ما ليس فيه !


 العلمانية رِدّة عن الإسلام

الحمد لله رب العالمين ، و الصلاة والسلام على رسوله الأمين ... وبعد . فإن مجتمعنا المسلم قد أصبح يعاني من تسلل العلمانيين إلى صفوفه، واختراقهم لبعض المواقع ذات التأثير الخطير في الرأي العام. وقد ابتلي المسلمون ببلاء مبين - نسأل الله أن يدفعه ويرفعه - ذلك أنهم يقرءون كل ما يكتب، ويصدقون كل ما يقال !! .


 أنصار السنة .. وأنصار البدعة !

الحمد لله الذى لم يتخذ ولداً ، ولم يكن له شريك فى الملك ، ولم يكن له ولى من الذل ، والصلاة والسلام على رسوله الذى بلغ ما أنزل إليه من ربه، وعلى آله وصحبه .. أما بعد. فإننا لو سألنا وزيراً من الوزراء فى أى بلد إسلامى : هل أنت من أنصار السنة ؟ !! فإن الجواب الصحيح أن يقول : نعم أنا من أنصار السنة !! ولكن كثيراً من الناس يسبق لسانه عقله ! فلا يضع الحق فى نصابه .


 مع القرآن

إلى أحبائى وأبنائى شباب جماعة أنصار السنة المحمدية . وكل شباب المسلمين المعتصمين بالحق . فتية الإيمان والتوحيد . جدير بكم أن تذكروا نعمة الله عليكم أن هداكم للإيمان . وخير لكم أن تتزودوا من نور هذا الكتاب أصدق الحديث . وبخير الهدى هدى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وذلك تقوى الله التى هى منازل العز والعافية فى الحياة . والنجاة والفوز فى الآخرة . وسبيلها العلم والعمل ...


 فضل العلم ..ومصيبة الموت!!

موت العلماء مصيبة لا تجبر ! وثلمة في الإسلام لا يسدها شيء ما اختلف الليل والنهار . وذلك لأن العلماء هم مفاتيح الجنة ؛ لأنهم يدلون الناس عليها بما يعلمونهم من الهدي ويحثون عليه من العمل الصالح ، وهم خلفاء الأنبياء ؛ لأنهم يبلغون رسالاتهم من بعدهم ، وهم ورثتهم ؛ لأن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمـًا ، وإنما ورّثوا العلم .


 الشيعة تهدم الشريعة

الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى .. وبعد : فما زال الحديث موصولاً عن الشيعة لبيان خطرها ، والتحذير من شرها ، وضلالهم أكبر من أن تحصيه هذه السطور ، أو يحاط به فى كلمات أو صفحات ، فعقيدتهم ليست كعقيدتنا ، وشريعتهم ليست كشريعتنا !! اللهم إلا فى أمور يسيرة أضعف من أن يقوم عليها تقارب أو يبنى عليها تفاهم .


 العلماء .. وقيادة الشعوب

الحمد لله الذي علمّ بالقلم ، علمّ الإنسان ما لم يعلم وصلي الله وبارك وسلم على رسوله الأكرم ، الذي علمّه ربه ما لم يكن يعلم …. وبعد . فمن المعلوم الذي لا يخفى ، والمذكور الذي لا ينسى أن العلماء هم ورثة الأنبياء ، ولم يكن ميراثهم دينارًا ولا درهمًا وإنما كان علمًا نافعًا . لكنّ هؤلاء العلماء ليسوا سواء ! فمنهم العلماء الربانيون الذي يدعون من ضل إلى الهدى ، ويصبرون منهم على الأذى . يحيون بكتاب الله الموتى ، ويبصّرون بنور الله أهل العمى . فهم للخلق قادة وللعباد أئمة وَسَادة !


 القدس … والقوم البهت

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد : فقد روى البخاري في ( صحيحه ) بسنده إلى أبي هريرة ، رضي الله عنه ، أن رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، قال : ( لو آمن بي عشرةٌ من اليهود لآمن لي اليهود )


 اليهود .. والهجرة النبوية

الحمد لله … والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد :‏ تذكر المصادر التاريخية أن اليهود قد نزحوا إلى الجزيرة العربية سنة 70 م بعد ‏حرب اليهود والرومان ، والتي انتهت إلى خراب بلاد فلسطين ، وتدمير هيكل ‏بيت المقدس .‏ ومن الثابت في ضوء التاريخ أن اليهود يحبون العداوة والبغضاء حبًّا جَمًّا ! وهم ‏يعادون ويكرهون كل البشر ، حتى إنهم يعادي بعضهم بعضًا ، ويقتل بعضهم ‏بعضًا ...


 كيف يفكر اليهود (1)‏

الحمد لله … والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد :‏ فإن الواقع المعاصر يفرض على المسلم أن يعرف عدوه معرفة صحيحة ، وأن ‏يرى ببصيرته - قبل بصره - حجم المؤامرة التي يدبرها اليهود لأمته ؛ معتصمًا ‏في كل ذلك بالله ، ومستعينًا به ، على ضوء من الكتاب والسنة ، ونور من الله ‏‏: ( وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُور ) [ النور : 40] .‏


 كيف يفكر اليهود (2)‏

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد :‏ فقد تبين لنا - في مقال سابق - بعض جوانب الخطر اليهودي على الإنسانية ، ‏ورأينا رأي العين الأساليب الخبيثة والطرق الماكرة والحيل الملتوية التي يفكر ‏اليهود بها ويعيشون بها ولها !‏ ونواصل حديثنا عن اليهود تبصيرًا وتحذيرًا ؛ فنقول مستعينين بالله :‏ توجد مفاهيم سائدة في الفكر اليهودي يعتقدونها حقائق ثابتة من أهمها :‏ ‎ •‎‏ أولاً : الصراع في منطقة الشرق الأوسط هو صراع بين إسلام متخلف ويهودية ‏متقدمة ! وليس صراعًا بين قومية عربية وقومية صهيونية ، وتقوم فلسفة ‏اليهود على أساس أن منطقة الشرق الأوسط لا يوجد بها سوى عالم إسلامي ! ‏وأن القومية العربية هي اختراع خلقه الوهم الغربي !‏...


 كيف يفكر اليهود ؟‏ - الحلقة الأخيرة -‏

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلق الله أجمعين ، وبعد :‏ فما زال الحديث موصولاً في هذه الحلقة الأخيرة عن اليهود وما يتعلق بتفكيرهم ‏وخطتهم لضرب الإسلام وإبادة المسلمين لو استطاعوا !‏ ومن المعلوم الذي لا يخفى أن معرفة العدو وطبيعته شيء مهم قبل المواجهة ، ولقد ‏ذكر المحللون والخبراء أن اليهود تسيطر عليهم في سلوكهم وتصرفاتهم عناصر ‏ثلاثة :‏ ...


 أخبار مكة … وخصائص البلد الحرام

الحمد لله … والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد : ففي مثل هذه الأيام من كل عام تزداد القلوب المؤمنة شوقًا إلى زيارة بيت الله الحرام ، وتتعلق الأفئدة بهذه الرحلة المباركة . وقد اختار الله سبحانه وتعالى مكة واصطفاها ، وجعلها خير وأشرف بلاد الأرض وأحبها إلى الله ، كما ثبت بذلك الحديث الصحيح الذي رواه الترمذي وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو في مكة : ( والله إنك لخير أرض الله ، وأحب أرض الله إلى الله ، ولولا أني أُخرجت منك ما خرجت ) .


 الكعبة .. والمشاعر المقدسة

قال الله عز وجل : ( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ * فِيهِ ءَايَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ ءَامِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ) [ آل عمران : 96 ، 97]


 هذه عقيدتنا وهذا منهجنا

ديننا يقوم على دعائم ثلاثة عقيدة صحيحة عبادة مشروعة أخلاق فاضلة. وكل واحدة من هذه الثلاث بحاجة إلى بيان: فالعقيدة الصحيحة : هى عقيدة السلف الصالح . والسلف الصالح هم : الصحابة الكرام ومن تباعهم بإحسان . والعبادة المشروعة : هى العبادة التى قام عليها دليل من الكتاب والسنة ولم تكن مبتدعة . والأخلاق الفاضلة : هى كل خلق فاضل دعت إليه الشريعة وجثت عليه وأمرت به .


 وهذا منهجنا

أسباب النجاة أربعة جاءت فى سورة العصر ؛ قال تعالى : " وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ " فالنجاة فى هذه الأربعة ! الخسران المبين فى تركها .


 عقيدة أنصار السنة

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد : فهذه عقيدة أنصار السنة المحمدية التي يتمسك بها أتباعها، وهي مطابقة - بحمد الله - لعقيدة الفرقة الناجية والطائفة المنصورة ، أهل السنة والجماعة ، فنقول وبالله التوفيق : عقيدتنا الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله، واليوم الآخر ، والقدر خيره وشره ، وكذلك الإيمان بكل ما نطق به القرآن ، أو جاءت به السنة الصحيحة ....


 العشيرة المحمدية ودورها فى هدم العقيدة

الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبى بعده .. وبعد فمع أن الصوفية تأخذ طريقها بخطوات سريعة نحو الهاوية وتقترب فى كل يوم من نهايتها ! لأنها دخيلة على الإسلام ، وهو منها برىء . مع هذا كله فإن بعض المنتسبين إليها ما زال يقاوم ويلبس الحق بالباطل ، ولا يريد أن يدخل فى السلم كما أمره الله ؟ ...


 قضية فلسطين اعترافات وحقائق … تصريحات ووثائق

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : فإن فلسطين دولة إسلامية ، وبلد عربية ، لا يختلف في ذلك عاقلان ، ولا يتناطح عليه عنزان!! واليهود أول الناس اعترافًا بهذه الحقيقة ! وأول الناس إنكارًا لها ! لأنهم - كما قلنا - قوم بهت ينكرون ما يعرفون . وفي تصريحات أول رئيس وزراء لإسرائيل ؛ وهو بن جوريون دليل ساطع ، وبرهان قاطع على ما نقول ....


 صحوة الأزهر بين الماضي والحاضر

أن الأمة الإسلامية اليوم أحوج ما تكون إلى قيادة الأزهر الشريف


 الثوب الأحمر !

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد . فإن حكام المسلمين على مر الدهور والعصور ليسوا سواءً فمنهم ظالم لنفسه، ومنهم مقتصد، ومنهم سابق للخيرات بإذن الله، ذلك الفوز الكبير.


 الصوفية …. وعبادة الشيطان

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد . فقد أجمع المسلمون في مصر - حكامًا ومحكومين - على ضرورة مواجهة هذا الانحراف والشذوذ الذي تمثل في عبادة الشيطان فيما يعرف ( بتنظيم عبدة الشيطان ) ، واتفق الجميع على أهمية معرفة أسباب هذه الظاهرة وطرق علاجها ووسائل منع تكرارها ، ومعاقبة أهلها!! وكم نادينا وحذرنا من خطورة الانحراف عن عقيدة التوحيد ، ومخالفة عقيدة السلف الصل ، وتجاهل المسئولون تحذير علماء الأمة من خطر وسائل الإعلام على الشباب إلى أن وقع المحذور ، وتتابعت الشرور ، وإلى الله عاقبة الأمور !


 الإسلام لأمن المجتمع

ثلاثة محاور أو ركائز تقوم عليها حياة الإنسان كلها! الركيزة الأولى : التوحيد " وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ ". الركيزة الثانية : الأمن " رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ ءَامِنًا " . الركيزة الثالثة: الطعام " وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ ".


 التربية النبوية

كان المسجد النبوي الشريف هو المدرسة والجامعة التي تخرج منها هذا الجيل المبارك الذي وصفهم الله بأنهم : ( أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ) [ الفتح : 29] .


 الإفك

الحمد لله الذي يعلم السر وأخفى ، والجهر والنجوى .والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمدٍ المصطفى والمجتبى.وبعد: فإن القرآن هو منهج حياتنا، وحكم ما بيننا، وسائقنا ودليلنا وهو كتاب هداية، وفيه غُنْية وكفاية . وفي القرآن توجيه كريم، وتحذيرٌ عظيم . فمن توجيهاته الكريمة ما جاء في قوله تعالى : ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ) . ومن تحذيراته العظيمة أنه نهانا عن الإفك ؛ وهو الكذب . وقد ابتلى الله عصبة من هذه الأمة بالكذب والافتراء .واجتبى الله عصبة فحفظها من هذا البلاء.


 البداية والنهاية

والبداية والنهاية سُنَّة كونية ربانية، لا تقتصر على مخلوقات بعينها، فإن الأمم والدول لها بداية ونهاية، وكذلك الأيام والساعات.


 الاقتداء بالأنبياء

جعل الله الأنبياء والمرسلين قدوة لعباده المؤمنين وأمرنا بذلك فقال : "أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ " أى اقتدوا بهدى هؤلاء الرسل الذين هداهم الله وأقامهم على الحق قولاً وعملاً


 الإسلام ديـن الحق...وما سواه باطل !!

الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ


 أنصار السنة ودورها في استقرار المجتمع

الحمد لله الذي أحاط بكل شيء علماً.. وأحصى كل شيء عددا. والصلاة والسلام على رسوله الذي هو بالمؤمنين رءوف رحيم. وبعد .. فإن جماعة أنصار السنة المحمدية التي أسست دعوتها على تقوى من الله ورضوان في غنى عن التعريف والبيان، وقد أصبح أبناء مجتمعنا يعرفونها إلا قليلاً منهم !! فضلاً عن انتشارها خارج مصر حتى طار ذكرها في المشارق والمغارب .


 سبيل النجاة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله. وبعد:فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان أميًّا لا يقرأ ولا يكتب، ومع هذا فقد هدَى الله على يديه أمّةً بأسرها، وكان - صلى الله عليه وسلم - يستعمل أساليبَ مختلفةً متنوعة لدعوة أصحابه وتعليمهم، وقد جلس يومًا بين أصحابه، وفي يده الشريفة عصًا، فخط بها خطًّا مستقيمًا على الأرض، وقال: ((هذا صراط الله المستقيم))، ثم خط خطوطًا عن يمينه وخطوطًا عن شماله، وقال: ((وهذه طرق، على رأس كل منها شيطانٌ يدعو إليه))، ثم تلا قول الله - عز وجل -: [وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ]


 أقلام وأفلام

فإن الفتن التي يعيشها مجتمعُنا - بل أمَّتنا - قد استحكمتْ وأحاطت بنا، والناس فيهم باحثون عن الحق يعيشون به وله، وهم على يقين بأن ما سواه ضلال.وفيهم متردِّدون بين الظن واليقين؛ [ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ ] [الجاثية: 32]، وكثير منهم مُرجِفون، أتباع كل ناعق. ومع كثرة الحوادث، واتِّساع دائرة العنف والعنف المضاد، بدأ الناس يتساءلون عن الفاعل، ونظرًا لغياب الشريعة؛ فإن الناس يبحثون عن الفاعل بأهوائهم!


 محاور الهدم الثلاثة

فقد تعجبتُ كثيرًا عندما قرأت - كما قرأ غيري - عددًا من الأخبار التي طالعتْنا بها الصحف، فبعد أن تنافستْ بعضُ الصحف وبعض المجلات في الهجوم على اللحية والنقاب؛ لتشويه صورة الإسلام في نفوس أتباعه وأعدائه، بعد هذا، بدأت المرحلة الثانية من تجفيف منابع الإسلام وليس التطرف! وذلك بالتشكيك في الكتب والأشرطة الموجودة بالأسواق؛ وذلك تمهيدًا لاستبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير، بإبعاد الثقافة الإسلامية من الميدان، وإحلال الثقافة العلمانية، وأخذتُ أبحث عن خيوط هذه الجريمةِ التي تدبَّر لشعبنا المسلم، فوجدتها تقوم على محاورَ ثلاثةٍ، كلها تعمل في اتجاه واحد، يهدف إلى إبعاد الدين عن الحياة، وليس القضاء على التطرف كما يعلنون!


 إعانة العصاة على التوبة إلى الله

إن من سنة الله في عباده: أنه - سبحانه - قد جعلهم متفاوتين في شؤون الدنيا والدين، فهدى قومًا وأضل آخرين؛ قال - تعالى -: [ فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ ] [ الأعراف: 30]، وأنعم على قوم بنعمة الفهم والإدراك والعلم، وضيق على آخرين، قال - تعالى -: [ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا ] [الرعد: 17]،


 أمريكا والإرهاب

العجيب والغريب بل المريب أن أحدًا لم يربط بين هذا الإرهاب بجميع صُوَرِه المذكورة، والدِّيانَة التي ينتَمِي إليها فاعِلُوه، فلم يتحدَّث أحدٌ عن التوراة المحرَّفة وعلاقتها بهذا الإرهاب، ولم تَكتُب صحف أوروبا وأمريكا عن الدِّيانة اليهودية الإرهابية. ولا يُوجَد على ظهر الأرض ربطٌ بين الدين والإرهاب، إلا إذا نُسِب الحادث إلى مسلمين، أمَّا إذا نفَّذ الحوادث الإرهابية يهود أو نَصارَى أو غيرهم، فإنَّ وسائل الإعلام العالمي تتحدَّث - حينئذ - عن جنسيَّة الفاعل، لا عن ديانته. وبعبارة أخرى: كلُّ إرهابي مسؤول عن فعله إذا لم يكن مسلمًا، أمَّا إذا كان مسلمًا فالدين الإسلامي - عندهم - هو المسؤول، وهذا هو الظلم عينه الذي حرَّمه الله.


 الدين النصيحة

المسلم الناصح ينصح لأخيه المسلم ويبيِّن له عيوبه سرًّا، ويستره ولا يفضحه، وأيضًا لا ينافقه ولا يداهنه ظنًّا منه أنه بذلك يُبقِي على المودة والمحبة بينهما؛ فإنه لا مودة ولا حب إلا في الله ولله. والمسلم النصوح عليه أن يقبل النصيحة، وأن يشكر من نصحه؛ لأنه يحب له من الخير والطاعة ما يحب لنفسه، ويكره له من الشر والمعصية ما يكره لنفسه.


 التخيل

قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ]إن من الشجر شجرةً لا يسقط ورقها، وإنها مثل المسلم، فحدِّثوني ما هي؟]، فوقع الناسُ في شجر البوادي، قال عبدالله: ووقع في نفسي أنها النخلة، فاستحييتُ، ثم قالوا: حدِّثنا ما هي يا رسول الله؟ قال: [هي النخلة]؛ البخاري: كتاب العلم.


 دعاة على أبواب جهنم

ما يَلفِت النظر هو سؤال حُذَيفَة - رضِي الله عنه - عن الشر دُونَ من سواه؛ فالصحابة يسألون عن الخير وما يتعلَّق به، وحُذَيفَة - رضِي الله عنه - يَسأَل - وحدَه - عن الشر، ونحن نرى أن الله قد أنطَقَه بهذا الحوار، وألهَمَه هذه الأسئلة؛ رحمةً من الله بهذه الأمَّة، فبدون هذا الحوار يُمكِن أن يَلتَبِس الخير بالشر، ويَعجِز المسلم عن التفريق بينهما، أو يَكاد. وبدون هذا الحوار لا يهتَدِي المسلم إلى المخرج من الفتن، ولا يدري ماذا يفعل إذا أدرَكَه زمانها.


 حقوق الحيوان

وبنظرة سريعة مقارنة وفاحصة يتبين لنا الجديد والمزيد ! فلقد أمرت الشريعة بالإحسان إلى الحيوان ، وأمرت من قبل هذا بالإحسان إلى الإنسان . فأما في الغرب وأمريكا فإنهم يحسنون إلى الحيوان ، ويفضلونه على الإنسان ، وشعارهم : الكلب أولاً !! وأما في الشرق بصفة عامة فإنهم يسيئون إلى الإنسان أكثر من إساءتهم للحيوان !


 أخوة الإيمان

ولقد اشتكى من أمتنا المسلمة - في زماننا هذا - أعضاء ولكن ألم الشكوى وأنينها لم يؤثرا في جسد الأمة وراح بقية أفرادها يواصلون مسيرة الحياة غير عابئين بما وصلت إليه من تمزق وضياع...


 الاختلاف بين السابقين واللاحقين

إن الناس فى أول أمرهم، قد أتى عليهم حين من الدهر كانوا فيه أمة واحدة ! قال تعالى: "كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً " ( البقرة : 213 ) وقال: " إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ" ( الأنبياء : 92 ) .


 الخطأ والصواب .. ومنهج العتاب

علَّمنا القرآن أن نقول في دعائنا ( رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ) وثبت في صحيح مسلم أن الله - سبحانه - قال : قد فعلت !! .


 الفتـور .. الأسباب والعلاج

إن المسلم يجد نفسه أحيانـًا قد قوي إيمانه ، وزاد يقينه ، فازداد إقبالاً على ربه ، ومسارعة إليه ، ومنافسة لغيره في الطاعات والخيرات . وفي حين آخر يرى في نفسه تهاونـًا وضعفـًا، وإهمالاً وتركـًا، فيعتريه الكسل والملل. وهو في هذا الحال من ضعف همته ، وانهيار عزيمته إما أن يلجأ إلى اللَّه فيحظى بتوفيقه وعنايته ، حتى يعود إلى سيرته الأولى ، وإما أن يخلد إلى الأرض ، ولا يؤدي إلا الفرض !


 إنهم يكيدون كيداً .. وأكيد كيداً !!

إن لهذا الدين رباً يحميه! وينصره ، وهو سبحانه قادرٌ على أن يبعث على أعداء دينه جميعاً عذاباً من فوقهم ومن تحت أرجلهم وأن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر ! بل هو قادرٌ على أن لا يجعل على الأرض من الكافرين والمنافقين دياراً !! وما ذلك على الله بعزيز . ولأننا واثقون من ذلك كله مؤمنون به فنحن على يقين من نصر الله وإن طال الليل وأحاطت بنا الفتن " إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا * وَنَرَاهُ قَرِيبًا " فإذا خطر على قلب مسلم هذا السؤال: متى نصر الله؟ فإنه يردد قول الحق : " أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ " !! وقد تعلمنا من كتاب الله " إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا " .


 العقيدة الإسلامية

أوائل القرن الثاني ظهر أربعة أشخاص من رواد المذاهب المنحرفة في فهم العقائد الإسلام وهم : واصل بن عطاء ( ت : 131 هـ ) مؤسس مذهب الاعتزال ، والجعد بن درهم ( ت : 124هـ ) وهو أول من أنكر كلام الله عز وجل وصفاته ، والجهم بن صفوان (ت : 128 هـ ) وقد خلف الجعد في دعوته، ومقاتل بن سليمان ( ت : 150 هـ) وهو مؤسس مذهب المشبهة، كما قال أبو حنيفة رحمه الله: ( أتانا من المشرق رأيان خبيثان: جهم معطل، ومقاتل مشبه )


 بين المبدأ .. والمبلغ

فتن المال أقوامًا قبلنا، وأقوامًا بيننا، وسوف يفتن أناسًا من بعدنا ! وتستحكم فتنة المال في النفوس الضعيفة وتزداد شيئًا فشيئًا حتى يصير المال معبودًا لصاحبه ! وقد حذر الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه من ذلك في قوله : (تعس عبد الدينار والدرهم والقطيفة والخميصة، إن أعطى رضي، وإن لم يعط لم يرض)


 كلمات فى السياسة والإعلام

من الحقائقِ المهمة المقرَّرة: أنَّ الدين هو السياسة، ولا يمكن تصور الدينِ بغير سياسة، والذين يفترون على الله الكذبَ فيقولون: إنَّ الدينَ عَلاقةٌ بين العبدِ وربه فقط - مخطئون عن عمدٍ أو جهل، ومثلهم في ذلك مثل مَنْ يقول: إنَّ الإنسان ينتفعُ بالدين فيما بينه وبين الله، وينتفع بالعلمِ في تدبيرِ شؤونه اليومية؛ وذلك لأنَّ الإسلام - الدين الحق - هو منهجُ الحياة، بل هو الحياة! فلا يمكنُ فصلُ الدينِ عن الدولة، ولا عن واقعِ حياتنا، فإننا نحيا بالإسلام، ونقوم به، ويقوم بنا أو بغيرنا.


 أنصار السنة والانتخابات

والعدل يقتضي أن تخصص نصف مقاعد مجلس الشعب لعلماء الأزهر الشريف، ونصفه للخبراء المتخصصين في جميع المجالات ؛ لأن الله يقول: [ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ] [ سورة الأنبياء : 7 ]، وأهل الذكر هم: علماء الدين، وعلماء الدنيا، ولا يكون التشريع صواباً أبداً إلا بعد إقراره من علماء الدين العاملين.


 الأغنياء وحقوق الفقراء

إن الفقراء من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-- لما نزلت آية الصدقة- سلكوا مسلكًا يبدو في ظاهره غريبُا ولكنه منهم أدراك لفضل الصدقة وتسابق إلى الجنة! يقول أبو مسعود الأنصاري رضي الله عنه "لما نزلت آية الصدقة كنا نحامل" أي يعمل أحدهم حمالا بالأجرة حتى يجد ما يتصدق به!!


 التطرف والإرهاب: الحل والعلاج

لابد أن تأخذ الأحزاب السياسية دورها وتعدل ممارستها ، فلا يكون هدفها الاقتتال وإظهار المثالب ، واستخدام الكلمات الجارحة الحادة التي تثير ولا تنير ، وإنما عليها أن تعاون على الإيضاح وحسن الممارسة ، وصدق المصارحة ، ولابد لوسائل الإعلام المتنوعة أن تباشر حوارًا حول التطرف وأبعاده وأسبابه المختلفة وبين كافة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والدينية ، مبصرًا بالمخاطر الحقيقية التي يمثلها التطرف والعنف والإرهاب ، بغض النظر عن الثوب الذي يرتديه ، وهل هو محلي أو وافد أو موفد ، وأن تكف وسائل الإعلام عن إشاعة الفرقة والتنابز بالألقاب والأحقاد ، فإن الشباب غض القلب والإهاب ، يتأثر بما يقرأ ويسمع من تقاذف بالتهم وطعن في الذمم .


 حرية الفكر لا حرية الكفر

ظهر فى الآونة الأخيرة جماعة من هؤلاء المحاربين ، فمنهم من هاجم الإسلام فى صفحات الأهرام أو في يوميات الأخبار ومنهم من يظهر على شاشة التلفزيون .   ولسائل أن يسأل : ماذا يريد هؤلاء من وراء هذه الضجة الإعلامية ؟ والجواب : يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم !!   وبعبارة أخرى : يريدون أن يقضوا على الصحوة الإسلامية المباركة التى أقضت مضاجعهم وكشفت سترهم وصرفت وجوه المريدين عنهم وأثرت على الدخل الشهرى !  وبعض هؤلاء قد ارتد عن الإسلام فى كتاباته ومقالاته فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر !


 حكام المسلمين

إن الحاكم الصغير (رب الأسرة) ، والحاكم الكبير (العام) وجهان لعملة واحدة ! وبهذا الفهم نكون قد عرفنا الداء والدواء ، والله يقول الحق وهو يهدى السبيل .


 عودة الشيعة

المؤسس الأول للشيعة رجل يهودي هو عبد الله بن سبأ اليهودي الذي يلقب بابن السوداء، وكان من أشد الناس حقداً وكراهية وبغضاً للإسلام، فتظاهر بالدخول فيه، ليطعنه من داخله، وأسس المذهب الشيعي ووضع له عقائد منحرفة باطلة سنشير إلى بعضها. فما ظنك بطائفة تأسست على أيدي اليهودي ! وهذا يفسر لك - أيضا - العلاقة القوية الخفية بين إيران واليهود والتي تزيدها الأيام تأكيداً وتوثيقاً !


 الإنترنت والتنصير!!

إن المؤامرة على الإسلام والمسلمين أكبر بكثير مما نفكر فيه ونتصوره، والمؤامرة على مصرنا العزيزة لها وجه قبيح لا يعرفه الكثيرون والله من ورائهم محيط!!.


 الإعلام المصرى .. يشوه صورة مصر !

رسالة الإعلام رسالة سامية ، وعليه يقع العبء الأكبر، والدور الأعظم فى توجيه المجتمع وتعليمه وتحقيق استقراره وتصحيح مفاهيمه ، والإعلام فى مصر بجميع مجالاته وشتى أشكاله له دور خطير فى التأثير على المجتمع وتوجيه أفراده إلى الوجهة التى يريد ! وكل وسيلة إعلامية فى بلدنا المسلم تحتاج إلى مراجعة ، بل إلى جهود مخلصة لتصحيح مسارها وتعديل أوضاعها .


 تأملات في أول ما نزل من القرآن

وقد ينسى الإنسان- إذا ما اجتمعت له أسباب العلم ووسائله- أن الله هو الذي وهب هذا العلم.. والعلم وحده فناء ووبال إذا خلا من تقوى تلازمه وتصاحبه.. ولذلك يذكر القرآن في مبتدأ نزوله بتلك الحقيقة «علم الإنسان ما لم يعلم»..


 كلمات … في المنهج

والقول على الله بلا علم يعني الكلام في الدين وأحكامه ومسائله بغير علم ، وهذه كبيرة من أكبر الكبائر !! ومع ذلك فإنك ترى كثيرًا من الناس قد ارتكبوا هذه الكبيرة وهم لا يشعرون، بل إن بعضهم يتقرب إلى الله بها ، ولا يدري ما وراءها !!


 كلمة حق

إن العلمانية قد فتحت نار أقلامها على الإسلام، وأعلنت هجومها على الأزهر، وما تخفى صدورهم أكبر . والتناقص الذى أشار إليه الدكتور الخطيب له مضمون عجيب ، فهم يقولون بلسان حالهم - للعلماء : " نريد منكم القضاء على التطرف بشرط عدم المطالبة بتطبيق الشريعة " !


 مناهج المفسرين

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله ، وآله وصحبه ومن والاه .. وبعد .. فإنه مما لا شك فيه أن علماء التفسير قد بذلوا جهدًا مشكورًا في خدمة كتاب الله عز وجل، فبينوه للأنام، وقربوه للأفهام ومع هذه العناية العظيمة، وذلك الاعتصام فعلماء التفسير ليسوا سواء؛ فلكل مفسر منهم - رضي الله عنهم - منهاج يسير عليه في بيانه لكتاب الله عز وجل. والمكتبات الخاصة والعامة مليئة بكتب التفسير ، وحاجة القراء بعامة وطلبة العلم بخاصة ماسّة وملحة في الوقوف على هذه المناهج ، والتعرف من خلالها على أصحابها !


 الأصابع الخفية - الحلقة الأولي

المتدبر في القرآن الكريم يرى أنه قد أبان - في وضوح وجلاء - أصناف البشر ، وذكر أنهم ليسوا سواء ! فتحدث عن الكافرين والمشركين والمجوس واليهود والنصارى والمسلمين. وهذه الأصناف - ما عدا المسلمين - بينها عموم وخصوص ، وقد أخبرنا القرآن الكريم عن الصفات والخصائص التي تتميز بها كل طائفة ، وتختص بها دون غيرها . وحينما يجهل المسلم هذا الجانب من المعرفة القرآنية فإنه لن يستطيع أبدًا أن يقف على حقيقة ما يحدث في عالم اليوم ، ولن يجد جوابًا صحيحًا دقيقًا لما يراه أو يسمع به !


 الأصابع الخفية - الحلقة الثانية

والمحور الثاني : ( يتم علينا - أي : اليهود- أن ننزع فكرة الله ذاتها من عقول المسحيين ! وأن نضع مكانها عمليات حسابية وضرورية مادية ، ثم لكي نحول عقول المسيحيين عن سياستنا سيكون حتمًا علينا أن نبقيهم منهمكين في الصناعة والتجارة ، وهكذا ستنصرف في الأمم إلى مصالحها ، ولن تفطن في هذا الصراع العالمي إلى عدوها المشترك ) !!


 الأصابع الخفية - الحلقة الثالثة

ينظر اليهود إلى الشعوب غير اليهودية على أنها كالطفل !! إذا ألح في طلب شيء معين يكفي أن تقول له مثلاً : انظر إلى هذا العصفور ! فتوجه ذهنه إلى ما تريد ! وينسى ما كان يلح في طلبه ، ويبدأ في السؤال عن العصفور ، ووصف شكله ولونه !! وهذا في نظر اليهود دور خطير ينبغي أن تقوم به الصحافة في كل الدول لتشغل الجماهير بقضايا تافهة عن القضايا المهمة المتعلقة بمصير ومستقبل الأمة !!


 الأصابع الخفية - الحلقة الرابعة

يقرر اليهود تدمير التراث ، وتشويه صورة الماضي في نظر الجيل الحاضر ، ويتم ذلك من خلال دراسة الجوانب المظلمة من التاريخ القديم ، وإبراز الصفحات السوداء بهدف طمس العصور الماضية من الذاكرة ، وإخراج جيل يكفر بكل ما هو قديم ولو كان وحيًا سماويًا ، ويؤمن بكل ما هو جديد ولو كان إلحادًا أرضيًا !!


 الأصابع الخفية - الحلقة الخامسة والأخيرة

إن المسلمين قد فعلوا ذلك لما أعرضوا عن دينهم ، وانحرفوا عن صراط ربهم ، فتداعت عليهم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها ، كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وليس لنا اليوم إلا مخرج واحد : توبة صادقة ، وعود حميد إلى التمسك بالكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ، ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم .


 السياحة والخمر والأشهر الحُرم !

فإن السياحة منها ما يكون واجباً !! كالحج مع القدرة المالية والبدنية للمسلم . ومنها ما يكون مستحباً أو مباحاً بحسب الحاجة إليه كسفر التجارة وسفر النزهة فى غير معصية ، والسير فى الأرض بقصد التدبر والاعتبار . ومنها ما يكون حراماً كسفر المعصية ، والسياحة المختلطة والمقرونة بشرب الخمر والرقص وسائر المعاصى وإدخال العملات المزيفة إلى مصر !! وفى كل الأحوال فإن السياحة المحرمة لا يباح معها قتل السائحين !! والله قد حّرم علينا أن نسمى الحرام بغير اسمه .


 المصلحون … والمفسدون

فالعقلاء - بمقياس البشر- هم الذين يملكون نعمة العقل ، وغير العقلاء - بنفس المقياس - هم المجانين الذين حرموا نعمة العقل ، وأما القرآن فإنه يثبت العقل لمن يفهمون عن الله مراده، ويدركون الغاية التي خلقوا من أجلها ، فيدفعهم ذلك إلى الإيمان الصحيح بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره . ...


 منكرات أصبحت عادات ؟

فإن السلف الصالح كانوا يأمرون بالمعروف ، وينهون عن المنكر ، ويتواصون بالحق والصبر ، ويتناصحون ، ويخافون على أنفسهم من النفاق ! وكانوا أبعد الناس عن المنكرات والموبقات ، يفرون منها فرار الخائف من الأسد ، حياتهم طاهرة ، وقلوبهم بالإيمان عامرة ، أقاموا حياتهم على منهج الله ( أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ )


 من وحى الهجرة

وإن أول شيء يستلفت الأنظار، ويبهر الأبصار هذه الهمَّة العالية ، والعزيمة الصادقة ، والإيمان المتين الذي ملأ قلوب المهاجرين فلم يكن الباعث لهم على الهجرة الخوف على النفس أو الفرار من الأذى الذي أصابهم بمكة ؛ فقد خاضوا بعد الهجرة حروبًا طاحنة ، ونزل بهم بلاء مبين تنوء بحمله الجبال الراسيات ! ولم يهاجروا لدنيا يصيبونها ، أو مغانم يتطلعون إليها ؛ بل على العكس من ذلك جردتهم قريش من أموالهم وأخرجتهم من ديارهم وأرضهم وعاشوا في المدينة غرباء ؛ إما ضيوفًا على الأنصار ، أو نزلاء في صفة المسجد ( يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ ) !! . [ البقرة : 273] .


 كرامات الأولياء

ليس كل ما يظهر على أيدي الصالحين - أو غيرهم - يكون كرامة من اللَّه عز وجل ؛ بل قد تكون غواية من الشيطان ، أو إضلالاً من بعض الجان ؛ من أجل هذا وضع العلماء شروطـًا تعرف بها الكرامة التي هي منحة إلهية ، وتتميز عن الخوارق التي هي حيلة شيطانية !


 حكام المسلمين

إن الحاكم الصغير (رب الأسرة) ، والحاكم الكبير (العام) وجهان لعملة واحدة ! وبهذا الفهم نكون قد عرفنا الداء والدواء ، والله يقول الحق وهو يهدى السبيل .


 ويمكرون ... ويمكر الله !!

ما أشبه الليلة بالبارحة ! واليوم بالأمس !! ها هى قريش تحارب الإسلام وتصد عن سبيل الله قبل الهجرة وبعدها يوم أن كانت على الكفر . ويمكر المشركون برسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليثبتوه ! أو يقتلوه ! أو يخرجوه ! ويخرج الرسول -صلى الله عليه وسلم- من بين أظهرهم مهاجراً إلى ربه وهم لا يشعرون {ورد الله الذين كفروا لم ينالوا خيراً }.


 وسائل الإعلام ودورها ... في تدمير المجتمع

( يجب ألا يصل طرف من خبر إلى المجتمع من غير أن يحظى بموافقتنا ، ولذلك لابد لنا من السيطرة على وكالات الأنباء التي تتركز فيها الأخبار من كل أنحاء العالم ... وحينئذ سنضمن أن لا ينشر من الأخبار إلا ما نختاره نحن ونوافق عليه ) !! .


 أعياد الميلاد

وقد ثبت في السنة الصحيحة أيضًا أن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المدينة، ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال: (ما هذان اليومان ؟)، قالوا: كنا نعلب فيهما في الجاهلية. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : (إن الله قد أبدلكم بهما خيرًا منهما : يوم الأضحى ، ويوم الفطر ) ، رواه أبو داود والنسائي وأحمد .

شهر شعبان - يونية
خطيب الجمعة الأولى
فضيلة الشيخ / محمود مرسي
خطيب الجمعة الثـانية
فضيلة الشيخ / أحمد المراكبي
خطيب الجمعة الثالثة
فضيلة الشيخ / أحمد بدر
خطيب الجمعة الرابعة
فضيلة الشيخ / أحمد سليمان
خطيب الجمعة الخامسة
فضيلة الشيخ / محمد عبد الله مرسي

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمسجد التوحيد 2006 - 2012   برمجة: ميدل هوست   تصميم واستضافة:حلول سوفت