بدر التمام شرح عمدة الأحكام - ك البيوع_النهي عن بيع المخابرة والمحاقلة

2010-04-11

صبرى عبد المجيد

المحاضرة التاسعة عشر:-
وتشتمل على:-
أولا: عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما قَالَ : (( نَهَى النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - عَنْ الْمُخَابَرَةِ وَالْمُحَاقَلَةِ , وَعَنْ الْمُزَابَنَةِ وَعَنْ بَيْعِ الثَّمَرَةِ حَتَّى يَبْدُوَ صَلاحُهَا , وَأَنْ لا تُبَاعَ إلاَّ بِالدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ , إلاَّ الْعَرَايَا )) الْمُحَاقَلَةِ : بيعُ الحِنْطَةِ في سُنْبُلِها بِحِنْطَةِ.
ثانيا: المسائل  الحديثية.
ثالثا: المسائل الفقهية في الحديث.
رابعا: مسألة بيع الحب في سنبله.
خامسا: مسألة في الخابرة، والكلام عنه من الناحية الحديثية.
سادسا: الكلام عنه من الناحية الفقهية.
عدد المشاهدات 2540