بدر التمام شرح عمدة الأحكام - ك البيوع - حديث البيعان بالخيار _6

2009-12-28

صبرى عبد المجيد

المحاضرة السادسة:-البيعان بالخيار ما لم يتفرقا.
وتشتمل على:-
تابع لمسألة هل يثبت لكل من المتبايعين الرجوع عنالبيع ما داما في مجلس العقد أم لا، وبعض التأويلات التي فيه.
الحديث الثاني: عن حكيم بن حزام قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم : الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا  أَوْ قَالَ : حَتَّى يَتَفَرَّقَا  فَإِنْ صَدَقَا وَبَيَّنَا بُورِكَ لَهُمَا فِي بَيْعِهِمَا ، وَإِنْ كَتَمَا وَكَذَبَا مُحِقَتْ بَرَكَةُ بَيْعِهِمَا.
وفيه: 1- فضل الصدقة والحث عليها.
2- أن الدنيا لا يتم حصولها إلا بالعمل الصالح.
3- أن شؤم المعاصي يذهب بخير الدنيا والآخرة.
4- وجوب الصدق في البيع.

عدد المشاهدات 2831