أنصار السنة المحمدية
لجنة الدعوة
اللجنة العلمية
اللجنة الاجتماعية
مكتبة مجمع التوحيد
البحوث و الخطب
شارك معنا
اتصل بنا
التلاوات القـرآنية
الدروس والخطب
مقالات العلماء والمشايخ
رسائل ومطويات
قسم البحوث الشرعية
الخطب المنبرية المكتوبة
بيانات مجلس شورى العلماء
فتاوي معاصرة هامة
اعلانات وأخبار الموقع
سلسلة الواعظ
سلسلة زاد الواعظين
صفوت نور الدين (298)
صفوت الشوادفى (153)
زكريا حسينى (189)
جمال المراكبى (238)
محمود مرسي (38)
محمد حسانين (85)
أحمد سليمان (694)
على حسين (23)
صلاح الدق (16)
صبرى عبد المجيد (368)
يحيى زكريا (366)
أكرم عبد الله (163)
سيد عبد العال (365)
محمد عبد العزيز (271)
محمد سيف (27)
الازهر الشريف
موقع أنصار السنة المحمدية
موقع د/ جمال المراكبى
مناظرة حول الحجاب_1
مناظرة حول الحجاب_2
حقد أهل الشرك وسفاهة الأغبياء
مناظرة حول الحجاب_3
خطبة عيد الفطر 1428 هـ
مواقف من حياة الشيخ صفوت نور الدين
سورة الفاتحة وما تيسر من سورة الكهف [ الآيات 21 حتى 44 ] براوية ابن ذكوان عن ابن عامر
نهاية رمضان والاستقامة على طريق الرحمن
أشد الفتن
شرح العقيدة الواسطية_ المحاضرة الأولي

الروابط المباشرة للدروس


 

 قبلة أهل التحرير "نصيحة وتحذير"

 
كود 515
كاتب المقال أحمد سليمان
القسم   قبلة أهل التحرير "نصيحة وتحذير"
نبذة أكتب هذه الكلمات والقلب يعتصر حرقة على واقع مرير، فقد افترقت الكلمة، وزادت الفُرقة، وعظمت الفجوة، وعمت الفوضى، وفي ظل هذا الواقع لا أحب لإخواني المشاكلة أو الموافقة لغير أهل السنة في انفعالاتهم وطريقتهم في التعبير، فلنا دين يحكمنا وشرع يُسَيِّرُنا، ومنهاج يعصمنا
تاريخ 25/07/2011
مرات الاطلاع 2924

طباعة    أخبر صديق

قبلة أهل التحرير"نصيحة وتحذير"

فإن المسلم له قبلة واحدة يتجه نحوها ويهفو إليها، ألا وهي: مكة مهبط الوحي، ومبدأ الرسالة؛ فعندما تُلم بنا نازلة لابد من التوجه صوب هذه القبلة لنستقي علوم الشريعة لتتوحد الأمة بقلوبها وأجسادها نحو هدف واحد وغاية واحدة.

واليوم تحول ميدان التحرير إلى مركز صراع على السلطات، وبث لكل التيارات، وتتويجًا لكل الملل والاتجاهات، وكأنه تحول إلى مجمع للأديان؛ ولكن كلمتي هذه أتوجه بها إلى تيار واحد، وطائفة ذات انتماء واعد، وهم بحق صفوة هؤلاء إن استقاموا ولم يبرروا الخطأ بقول معاند، أقول لهم:

لا تخوضوا مع الخائضين فأنتم أهل العلم ونخبة الموجودين ولا تسلكوا سبيلًا لا يُعلم عواقبه؛ فالمتربصون أهل حقد دفين، ولا تجعلوا السياسة غير الشرعية مغيرة لثوابت الدين، وأعلنوا هُويتكم في المساجد والمجامع، واصدعوا فيها بالحق فهي مواضع التمكين.

ودَعَوا الميادين فليس التجمع فيها محمودًا لأهل الدين، فلنا منابرنا وقنواتنا وأقلامنا تفصح عما بداخلنا مما نأمله لنا ولبلاد المسلمين.

وأنتم والله أعز علينا من كل هؤلاء، وأغار أن تقفوا في مكان يستفتي فيه على شرع رب العالمين.

يا معشر القراء يا ملح البلد     *     ما يصلح الملح إذا الملح فسد.

فأنتم قليل صالح في سواد كثير طالح، أخشى عليكم الدسائس، أرأيتم لو أن أساتذتكم الأماجد كابن باز، والألباني، وشاكر، أكانوا سيقفون في الميادين يرددون خلف الأفاضل والأصاغر.

أكتب هذه الكلمات والقلب يعتصر حرقة على واقع مرير، فقد افترقت الكلمة، وزادت الفُرقة، وعظمت الفجوة، وعمت الفوضى، وفي ظل هذا الواقع لا أحب لإخواني المشاكلة أو الموافقة لغير أهل السنة في انفعالاتهم وطريقتهم في التعبير، فلنا دين يحكمنا وشرع يُسَيِّرُنا، ومنهاج يعصمنا، وقد قال الله لموسى لما دعا على فرعون، وقال: {... رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ * قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلَا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ} [يونس: 88 - 89].

أسأل الله عصمة لنا ولبلادنا من الشر والمفسدين. وصل اللهم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

                                     كتبه/

                                     أحمد سليمان

اجعلني صفحة البداية
أضفني إلى المفضلة

 
 
© جميع الحقوق محفوظة لموقع التوحيد دوت نت 2006 - 2018   برمجة: ميدل هوست
2018